لما قد يفضل المطورين التطبيقات الطبيعية ( Native Apps ) ؟

قطار التقنية سريع  و أصبح التغيير و التطوير أسرع مما نظن ,مما ينتج عن ذلك التطور في الحاجات و الرغبات لدى عامة البشر بإستمرار بالإضافة الى التطور في الموضة و التوجهات الرائجة للناس و من الأمثلة على ذلك تحول أجهزة الجوال من آداة اتصال و ارسال رسائل نصية فقط الى جهاز ذكي متعدد الاستعمالات بفضل التطبيقات .

قد يخفى على البعض أن التطبيقات بحد ذاتها تتنوع و تتشعب من حيث التطوير و البرمجة , هناك 3 أنواع أساسية للتطبيقات و هي :

التطبيقات الطبيعية ( Native Mobile Apps )

التطبيقات الشبه طبيعية ( React Native Mobile Apps )

التطبيقات الهجينة ( Hybrid Mobile Apps )

في هذه المدونة سوف نركز تحديداً على المستقبل و نتحدث عن تطبيقات الجوال الطبيعية ( Native Mobile Apps ) .

 

أولاً ما هي التطبيقات الطبيعية؟

هي تلك التطبيقات التي يتم تطويرها بواسطة منصة تطوير معينة خصيصا لنظام تشغيل مستهدف ويتم تحميلها من متجر التطبيقات ك Google Play وApple App Store. تختلف أنظمة التشغيل عن بعضها في لغات البرمجة المدعومة ، أدوات التطوير ومكونات الواجهة المرئية (UI) كما توجد إرشادات ومعايير قياسية يجب على المطور مراعاتها عند تطوير التطبيق لنظام معين. فمثلًا لتطوير تطبيقات للأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل Android يجب استخدام لغة Java/Scala بينما يتطلب تطوير التطبيقات لأجهزة IOS استخدام لغة Objective-C/Swift.

و سوف نستعرض لكم في هذه الصورة أبرز الفروقات بين أنواع التطبيقات الثلاث :

 

 

المميزات و العيوب ؟

تقدم التطبيقات الطبيعية أفضل أداء ممكن بما لها من قدرة علي الوصول لكل مكونات ووظائف النظام بسرعة فائقة كما تقدم أفضل تجربة مستخدم (User Experience) ولكن يعيب التطبيقات الطبيعية عدم إمكانية تشغيل التطبيق خارج النظام الذي طُور له بالأصل ما يعني ضرورة إعادة برمجة التطبيق من الصفر لكل نظام ترغب باستهدافه الأمر الذي يتطلب جهد اكثر و اموال اكثر و وقت اطول والحاجة لتوظيف عدة فرق تطوير بالنسبة للشركات .

  • مشاركة

إترك تعليقك

البريد الإلكترونى لكم لن يتم نشره .

إرسال رسالة